العربية للعود

في عام 1982م تأسست العربية للعود وهي شركة متخصصة في صناعة البخور والعطور الشرقية والزيوت العطرية

عدد فروعها حول العالم

ومقرها الرئيسي في الرياض، وظلت فى تطور مستمر حتى أصبحت الآن تضم أكثر من 900 متجر حول العالم تبيع أكثر من 40 نوع من أنواع العطور عبر أكثر من 35 دولة حول العالم،

من لندن إلى باريس وجميع أنحاء الشرق الأوسط.

حسب تصنيف يورومونيتور الدولية لعام 2013 فالعربية للعود تتصدر تجارة العطور والبخور بتحقيقها المركز الأول في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا والمركز الحادي عشرعالميًا.

 

وتصنف كواحدة من أقوى مائة علامة تجارية في المملكة العربية السعودية في عام 2013.

فعلى مدار أكثر من ثلاثين عامًا من الخبرة والنجاح والثقة في إنتاج أجود العطور الشرقية والغربية

 

تم منح خمسة وعشرين جائزة أوسكار للعطور لمجموعة كبيرة من منتجاتها في جميع أنحاء العالم منافسةً بذلك الشركات المحلية والعالمية المرموقة في صناعة العطور.

تسعى العربية للعود للوصول للتميز سواء كان في الجودة أو الخصوصية لتصبح منتجاتها فريدة من نوعها

فكل عطر لديه العلامة الخاصة والعريقة التي تحمل الروائح الساحرة واللمسة المخملية والخيال الأسطوري من أجل رضا عملاؤها.

فهي لديها قدرة على مزج كل الثقافات سواء كانت شرقية أم غربية ، واختيار الأفضل بكل عناية

وإنتاج عطور تدهش من ينتمي لسحر الشرق وإبداع الغرب كي تمزج بين حضارة جميع الأمم والشعوب.

فكما نعرف أن يجب أن يحتوي العطر على روحٍ فريدة لنقل شخصية صاحبه وعاداته ورغباته المختلفة

وهذا هو التحدى الكبير الذي تسعى العربية للعود لكسبه دائمُا.

فالعربية للعود تقدر دور المرأة العظيم و مدى التحديات التي تواجهها لتصل الي أعلى درجات الرقي

لذا أنتجت مجموعة خاصة من العطور الفريدة لتعكس هوية المرأة وتشمل خيالها وجمالها ومزاجها وإحساسها المرهف ومشاعرها البسيطة.

أما بالنسبة للرجال فلكل رجل إهتماماته وروحه الخاصة وهذا ما دفع العربية للعود لإنتاج مجموعة متميزة تعبرعن قوة وصلابة الرجال.

لذلك ستجد أن استراتيجيتهم الأساسية هي تحقيق الكمال وحلمهم هو نشر الثقافة الشرقية لتراثنا العظيم مجسدين إياه في عطورلجميع أنحاء العالم.

يبدو أننا لا نستطيع العثور على ما تبحث عنه. ربما قد يساعدك البحث.

انتقل إلى أعلى