‏ دائماً ما أترك باباً موارباً للراحلين أنا لا أجرؤ على

‏ دائماً ما أترك باباً موارباً للراحلين أنا لا أجرؤ على

 


دائماً ما أترك باباً موارباً للراحلين أنا لا أجرؤ على غلق الباب دفعة واحدة، أفعلها لأن جزء مني قد يقع في الخطأ، ولأن التجاوز من شيم العقلاء، أفعلها لأن الأبواب المواربة قد تشي بالرسائل الطيبة وبرائحة الحنين الذي يأخذ بيد الغائبين إلى بداية جديدة

 

الموضوع منقول

انتقل إلى أعلى