‏”متى كانت النفس فارغة كان تفكيرها مضاعفةً لفراغها، فهي تفرُّ منه

‏”متى كانت النفس فارغة كان تفكيرها مضاعفةً لفراغها، فهي تفرُّ منه

 

‏”متى كانت النفس فارغة كان تفكيرها مضاعفةً لفراغها، فهي تفرُّ منه إلى ما يلهيها عنه، ولكنّ العظيم يعيش في امتلاء نفسه، وعالمه الداخلي تسمّيه اللّغة أحيانًا: الفكرة، وتسمّيه أحيانًا: الصمت”
‏-الرافعي

 

انتقل إلى أعلى