هل أنتم من محبي أزهار الافندر المعروفة؟ هذا المنظر الرهيب هو

هل أنتم من محبي أزهار الافندر المعروفة؟ هذا المنظر الرهيب هو

 

هل أنتم من محبي أزهار الافندر المعروفة؟
هذا المنظر الرهيب هو لحقول الافندر في فيلنسول
اللافندر هو روح الحياة في فيلنسول” هكذا يقول سُكان وزوَّار تلك المقاطعة الساحرة، الواقعة بجنوب شرق فرنسا، وتمتد فيها حقول زهر الخزامى “اللافندر” لأميال، حتى يعانق لونها القرمزي زُرقة السماء عند خط الأفقوإذا ما حالفك الحظ وزرت فيلنسول يومًا، فقد ترى تفتُّح براعم اللافندر أمام عينيك في مشهد لا يُنسى، وستشم رائحتها التي تملأ هواء الليل فتخطف الأنفاس
وقرب جبل فينتو الشهير، سترى حقول اللافندر مُشكِّلةً صفوفًا لا نهائية من الزهور، التي يتمُّ تفتُّحها ما بين شهريّ يونيو (حزيران) وأغسطس (آب) من كل عامويُعتقد أن جزر الكناري كانت أول مكان زُرع به اللافندر، فيما يرجح البعض أن موطنه الأصليّ كان بلاد فارس، أمَّا اليونانيون القدامى، فقد اعتبروه أحد أكثر الأعشاب قيمة، واستخدمه الرومان لأغراض النظافة الشخصيّة، وأطلقوا عليه اسم “لافاندولا”، والتي تعني حرفيًّا “الغسول”، كما كانوا أول من استخلص زيت اللافندر، واستخدموه كعطرٍوبعد استخدامه لقرون في أغراض التجميل، جاءت العصور الوسطى لتُحدث تحوُّلًا في استعمال اللافندر، والاستفادة من خصائصه الطبيّة أيضًا واليوم، تُعد مقاطعة فيلنسول الفرنسية مركز زراعة اللافندر الأول في العالم، وتستخدم خلاصته في صناعة العطور، والعقاقير، والأدوية الطبيّةThis shot is credited to: ghislain fave
oman traveller france
valensole

 

الموضوع منقول





انتقل إلى أعلى