ما هي المدينه أو الدولة اللي أسرت قلبك ومستعد ترجعلها أكثر

ما هي المدينه أو الدولة اللي أسرت قلبك ومستعد ترجعلها أكثر

 

ما هي المدينه أو الدولة اللي أسرت قلبك ومستعد ترجعلها أكثر من مرة؟
لما تسافر هل تتعمقوا في التاريخ؟
التاريخ مهم جدا وجزء أساسي من السفر قبل زيارتك لأي دولة تاريخ المجر
المجر هي واحدة من أقدم الدول في أوروبا، تنحدر أصول سكانها من وسط وشمال ما يسمى الآن روسيا تأسست المجر في عام 895 من قبل المجريين الأوائل القادمين من آسيا الوسطى، وذلك قبل تقسيم فرنسا وألمانيا أو توحيد الممالك الأنجلوساكسونية في البداية كانت إمارة المجر النامية دولة تتألف من شعب أفراده شبه رحل ومع ذلك أنجزت المجر تحولاً هائلاً، وتحولت المجر من دولة شامانية إلى دولة مسيحية منذ القرن العاشر وكانت الدولة تعمل بشكل جيد، ولها قوة عسكرية في البلاد تسمح للمجريين بإجراء الغارات والحملات العسكرية على مختلف مناطق أوروبا من القسطنطينية عاصمة الإمبراطورية البيزنطية إلى مناطق بعيدة كإسبانيا وفي وقت لاحق هزمت المجر في معركة ليخفيلد سنة 955 وقد وضعت المعركة حداً لمعظم الحملات المجرية التي كانت تشن على الأراضي الأجنبيةوبحلول القرن السادس عشر، زادت قوة الدولة العثمانية تدريجيا، فدخلت العديد من الأراضي في منطقة البلقان في حين كانت مملكة المجر ضعيفة حيث تعاني من انتفاضات الفلاحين، كما حدثت العديد من الانشقاقات الداخلية بين أفرد طبقة النبلاء في عهد لويس الثاني (1516-1526) حدثت معركة موهاج في 29 أغسطس 1526 م، وهي معركة وقعت بين الدولة العثمانية والمجر وكان يقود قوات العثمانيين الخليفة سليمان القانوني أما المجريون فكان يقودهم الملك لويس الثاني قُدر عدد جنود الجيش العثماني بحوالي 100 ألف جندي وعدد من المدافع و800 سفينة، بينما قدر عدد جنود المجر بحوالي 200 ألف مقاتل أدى انتصار العثمانيين في هذه المعركة إلى إحكام سيطرتهم على المجر وفتح عاصمتها بودابست والقضاء على ما كان يعرف باسم مملكة المجر وقد عانى العثمانيون كثيرا بعد فتح المدينة من غارات المسيحيين المتتالية عليها مكث سليمان القانوني في المدينة ثلاثة عشر يومًا ينظم شئونها، وعين جان “زابولي” أمير ترانسلفانيا ملكًا على المجر التي أصبحت تابعة للدولة العثمانية، وعاد السلطان إلى عاصمة بلاده بعد أن دخلت المجر للدولة العثمانية وتقلص نفوذ الملك الإسباني حتى هذا اليوم، يعدّ المجريون هزيمتهم في هذه المعركة شؤما عليهم ونقطة سوداء في تاريخهم على الرغم من انقضاء أكثر من 400 عام إلا أن هناك مثل شائع لدى المجريين «أسوأ من هزيمتنا في موهاكس» ويضرب عند التعرض لحظ سيء This shot is credited to
sarmadallawati
oman traveller hungary

 

الموضوع منقول



انتقل إلى أعلى