للاسف مازال طمع بعض المنظمين للفعاليات في ازدياد بدون اي رقابه

للاسف مازال طمع بعض المنظمين للفعاليات في ازدياد بدون اي رقابه

 

للاسف مازال طمع بعض المنظمين للفعاليات
في ازدياد بدون اي رقابه او محاسبه ،
وهالمره وصل التطاول والعبث للأماكن العامة ،
فالدوله تنشئ المنتزهات والحدائق وتطور الشواطئ والواجهات البحرية في كافة مناطق المملكه من اجل راحة
المواطن والمقيم ولكن للأسف هناك من
يعبث ويشوه هذه الأماكن من اجل مصلحته ،
ضارباً بجماليات المكان عرض الحائط ،
في الصور السابقة ،
أحد مستثمري او من يسمي نفسه ( صانع ترفيه )
وعشان يمنع الناس من الدخول
للمهرجان بطريقة غير نظامية ( حق مشروع له )
يقوم بوضع حواجز وأسلاك شائكة بطريقة
سيئة جدا وفيها خطر على الاطفال بالتحديد
بسبب وجود الاسلاك الشائكه في الارض ،
بالإضافه لتشويه المنظر العام للكورنيش ،
كل ذالك عشان يوفر على نفسه وما يسوي حواجز
من نوع اخر أو بطريقة اكثر جمالاً وإحتراماً للمكان ولزواره شاركنا برأيك

 

انتقل إلى أعلى