كَم ذا يُكابِدُ عاشِقٌ وَيُلاقي في حُبِّ مِصرَ كَثيرَةِ العُشّاقِ إِنّي

كَم ذا يُكابِدُ عاشِقٌ وَيُلاقي في حُبِّ مِصرَ كَثيرَةِ العُشّاقِ إِنّي

 

كَم ذا يُكابِدُ عاشِقٌ وَيُلاقي
في حُبِّ مِصرَ كَثيرَةِ العُشّاقِ
إِنّي لَأَحمِلُ في هَواكِ صَبابَةً
يا مِصرُ قَد خَرَجَت عَنِ الأَطواقِ ♥️
alalam travel
alalam travel
من آخر سفرَة ما قبل الكورونا
كانت لأم الدنيا مصر ♥️
من الدُول اللي أحبها جدَا
شعبهَا ودود ؛ مزوح ؛ عايش حياته
الرحلة كانت برعَاية مكتب العالم
احد المكَاتب المتخصصين بالرحلات الجماعية
حاليَا ما عندهم رحلات لين تهدأ الأوضاع ♥️
نشوفكم قريب في سفرات معاهم
نسَافر مع بعض

 






اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *