كيف تربي بعد أن تفهمي عقل الأنثى وعقل الذكر عقد مركز

كيف تربي بعد أن تفهمي عقل الأنثى وعقل الذكر عقد مركز

 

كيف تربي بعد أن تفهمي عقل الأنثى وعقل الذكر
عقد مركز دوتس أند لينكس لتطوير المهارات محاضرة قيِّمة في مارس بعنوان “مقارنة بين عقول الذكور والإناث” ألقتها دانة سرَّاج صاحبة ومؤسسة مبادرة Parent Point شرحت الاختلافات على تصرفاتهم التي تظهر في عدة أمور منها:
تعدد المهام: يمتاز عقل الإناث في قدرته على التركيز في القيام بأكثر من مهمة في نفس الوقت، وخصوصاً في الأمور المتعلقة بالعواطف واللغة بينما يركز الذكور بمهمة واحدة بالوقت الواحد عند التعرض للضغط يفرز عقل الإناث هرمون أوكسيتوسين الذي يجعل الأنثى تتحمل أكثر وتكون ألطف وأهدأ في تعاملها، بينما ترتفع نسبة إفرازهرمون التستوستيرون (هرمون الذكورة) عند الذكور مما يزيد من ميله للعدوانية والعنف في تعاملهتتميز الإناث بالتعاطف والمشاركة والاهتمام بمعاناة الآخرين بالإضافة إلى قدرتها على التعبير عن مشاعرها بينما الذكور أقل تفاعلاً وقدرة على التعبير عن مشاعرهم بالإضافة إلى قدرتهم على تحمل الألم الجسدي أكثر من الإناث نظراً لوجود مستقبلات ضغط أقل في جلدهم ومستقبلات ألم أقل في أدمغتهم مقارنة بالإناثالحواس الخمسة عند الإناث أكثر نشاطاً من الذكور ويوجد مستقبلات أكثر في دماغ الأنثى لذلك فهي تتفاعل مع كافة المعلومات بشكل أكبر يفرز عقل الإناث نسبة أعلى من هرمون الإستروجين الذي يعمل على تحسين الذاكرة ولكن من الممكن أن يتصرف الذكر بعاطفة مشابهة تماماً لعاطفة الأنثى ويرجع الأمر إلى طريقة تركيب الأدمغة، بمعنى آخر، طريقة تركيب دماغه هي كدماغ الأنثى، والعكس صحيحوبناءً على هذه الاختلافات في تركيبة عقل الذكور والإناث، يجب على الأهل أن يكونوا حريصين بطريقة تعاملهم مع أبنائهم، وبما أن لكل طفل احتياجاته وشخصيته المختلفة عن الآخر فيجب عليهم إيجاد الأسلوب الأنسب في التعامل معه
ركزت المحاضرة أيضاً على نقطة مهمة جداً، عن التربية مع شريك الحياة، عزيزتي الأم “دعيك من فكرة أن الأم هي الأصح دوماً” في الحقيقة أن اختلاف أسلوب الأب عنك، يحقق التوازن لطفلك، رؤيته للأمور بمنظارين يعني أن يتعلم الطفل قبول وجهة نظر مختلفة …ذلك لا يعني تشتيت الطفل وضياعه بين أرائكم، بل حاجته للحنية من مصدر وحاجته للصرامة من مصدر آخر هو ما يحقق التوازن!
معلومة لطيفة أختم بها هذا المقال، عقل الأنثى لا يعني بالضروة المرأة وعقل الذكر لا يعني بالضرورة الرجل، من بين كل 7 نساء، 1 عقلها ذكوري، ومن بين 5 رجال 1 منهم عقلهم أنثوي، وهذا الأمر غير مرتبط بالأنوثة والذكورة ولكن بطريقة التفكير والتعامل مع الأمور كتب هذا المقال بقلم شيرين أبو جابر
كلنا آمهات تربية

 

انتقل إلى أعلى