قصة اليوم هي قصة لإنسانة طموحة ومثابرة، لا حدود لطموحها وحلمها،


Warning: Undefined variable $images_gallery in /home/611435.cloudwaysapps.com/kuqjuwqsge/public_html/wp-content/themes/astra-child/functions.php on line 46

قصة اليوم هي قصة لإنسانة طموحة ومثابرة، لا حدود لطموحها وحلمها،

 

قصة اليوم هي قصة لإنسانة طموحة ومثابرة، لا حدود لطموحها وحلمها، تدرس خطواتها بدقة وشغف قبل أن تخطوها لتفاجئ كل من حولها بتفوق وكبر حجم خطواتها المذهلة دكتورة خولة أبو عليا هي خير مثال على الطالبة المجتهدة والموظفة المتميزة والأم المتفانية
تقول الدكتورة خولة أنهيت دراستي الجامعية لدرجة البكالوريوس في العلوم الطبية المخبرية في فلسطين، وخلال دراستي اكتشفت شغفي في التعلم والغوص أكثر في غمار المعرفة فقررت المواصلة وحصلت على منحة لدراسة الماجستير في الأردن بلدي الثاني، حيث انتقلت مع عائلتي للعيش في الأردن، فلم تكن غربة بالنسبة لي دراستي للماجستير بتخصص علم الجينات لم ترضى شغفي بشكل كامل للعلم فقررت الحصول على ما هو أكثر من درجة الماجستير، وكان ذلك الحصول على درجة الدكتوراة فبعد زواجي بعام ونصف تم قبولي في ألمانيا في مؤسسة ماكس بلانك في علم الأحياء التطوري حيث تصنف أفضل مؤسسة بحثية في أوروبا ومعدل التنافس عالي جداً من كل أنحاء العالم واستطعت أن أحجز لنفسي مكانًا بينهم، وخلال ثلاث سنوات استطعت إنهاء درجة الدكتوراة بأعلى تقدير تمنحه المؤسسة لهذا التخصص بالإضافة إلى إنجابي فتاتين رائعتين بالغربة، ولازال حبي للتعلم مستمراً، وحاليا أسعى للحصول على زمالة بحثية لما بعد الدكتوراة حتى أكمل خط قصتي كقصة نجاح أم وباحثة ومغتربة
يمكنكم قراءة القصة كاملة على موقعنا الإلكتروني الرابط في البايو
كلنا أمهات كلنا أمهات قصص نجاح امهات في الغربة قصص نجاح

 

الموضوع منقول



انتقل إلى أعلى