فوائد عسل شجرة الجارا مع لجين عمران

يستخرج عسل الجارا من شجرة الجارا التي تنمو في استراليا الغربية والتي تعرف بأنها تحتوي على أقل نسبة أمراض في العالم، ناهيكِ عن أن العسل الاسترالي معروف بعدم احتواءه على أية كيماويات أو بقايا المضادات الحيوية.

 وللأسف فإن عسل الجارا مكلف جداً ومن الصعب ايجاده لأن شجرة الجارا تزهر كل سنتين إلى ثلاث سنوات إذا تجاوزت درجات الحرارة الـ 25 درجة مئوية مع هطول كمية كافية من الأمطار.

يحتوي عسل الجارا على جميع الفوائد الموجودة في عسل المانوكا بل وأكثر، ولكن ما يتميز به هو أن العنصر النشط فيه هو بيروكسيد الهيدروجين، يضاعف قدرته على محاربة الميكروبات مقارنةً مع عسل المانوكا مع المحافظة على المذاق الحلو.

 بعض فوائد عسل الجارا:

  • معالجة التهاب الجلد والفطريات

حيث يعالج كل أنواع الالتهابات الجلدية، فضلاً عن احتواءه على خصائص مضادة للفطريات، واحتوائه على خصائص مضادة للميكروبات يجعله حلاً مثالياً لعلاج التهاب الحلق. 

  • مفيد لمرضى السكري

مفيد جداً لمرضى السكري لاحتوائه على نسب قليلة من الجلوكوز والمؤشر الجلايسيمي مما يساعد في تقليل استجابة الأنسولين في الجسم وتقليل معدل الكوليسترول في الدم. 

  • العناية بالبشرة

لأنه يحتوي على مضادات أكسدة أكثر بثلاث مرات من عسل المانوكا، وبالتالي يساعد في عملية تنشيط عملية تجديد خلايا البشرة ويعزز من انتاج الكولاجين ويحسن من ليونة البشرة كما يحارب حب الشباب وأخيراً يعالج الحروق وحروق الشمس. 

  • معالجة تقرح ورائحة الفم الكريهة

يحارب هذا العسل جرثومة المعدة التي تسبب تقرح الفم ورائحته الكريهة، كما أنه يحل مشكلة حرقة المعدة.