فاقد الشيء يعطيه ولو حُرم منهمشوارها بالأمومة الفردية بدأ منذ 13


Warning: Undefined variable $images_gallery in /home/611435.cloudwaysapps.com/kuqjuwqsge/public_html/wp-content/themes/astra-child/functions.php on line 46

فاقد الشيء يعطيه ولو حُرم منهمشوارها بالأمومة الفردية بدأ منذ 13

 

فاقد الشيء يعطيه ولو حُرم منهمشوارها بالأمومة الفردية بدأ منذ 13 عاماً ومازال مستمراً، فبسبب كل المسؤوليات التي وقعت على عاتقها وبسبب الظروف المادية الصعبة آنذاك، تحولت لإنسانة عصبية وقلقة ولكن علمها هذا المشوار الذي مرت به كيف تحمل المسؤولية بشكل صحيح تجاه عائلتها وتجاه عملها
لاحظت حاجة المجتمع لرفع وعيه في أهمية بيئة الأعمال وأهمية تعريفه بمهام الموارد البشرية، فبدأت بعمل مبادرة فردية لتحقيق هذا الهدف وبدأت بتصوير فيديوهات توعية وتعريف بالحقوق، ثم وبعد أن صورت أربع فيديوهات فقط، تلقتُ اتصالاًمن وزارة العمل وبدأ تعاونٌ بينهم كانت أول شخصية عربية تستضيف موظفي الموارد البشرية العربية ثم تطور عملها من تصوير الفيديوهات إلى التصوير المباشر الأمر الذي سهل عليها أن تتواصل مع موظفي الموارد البشرية العرب في كل أنحاء العالم العربي والغربي وبعد أن عمت الفائدة على الكثير بدأت تتلقى اتصالات من أفراد وشركاتٍ مختلفة للاستفادة من استشارتها في مجال التطوير الوظيفي، وعلى هذا الأساس بدأت بالخطوة الأولى بريادة الأعمال وخط قصة النجاح الخاصة بها
أما أكبر تحدي واجهها هو العديد من الأشخاص السلبيين الذين حاولوا تشكيكها بما تؤمن به خصوصاً أن أرباحها من مؤسسة أمان كانت معدومة ولكن لم تسلط نظرها على الخسارة أو الفشل، بل سلطته على الارتقاء بمؤسسة أمان هيومان كابيتال، بالبداية آمنت بقضيتها ثم ساعدت العديد من الأفراد بالمجان وسلطت الضوء على الأمهات المعيلات وزرعت فيهن فكرة كيف تكون الأم المعيلة الأم والأب والقدوة، دون التطرق لشتم الأب أمام الأطفال بل بوضعهم خارج المعركة، وبمحاولة التقريب بين الأطفال ووالدهم وليس العكس وأيضاً آمنت بالتكافل وبقدرة الأشخاص الذين يمرون بظروفٍ متشابهة على التغيير والتأثير
سالي أبو علي ريادية، قصة أم معيلة اختارت وظيفتها ووظفت شغفها بتأسيس شركة “أمان هيومان كابيتال” لمساعدة الأمهات المعيلات
تتمة المقال على هذا الرابط > https://bitly/2IKIP69
امومة كلنا أمهات قصص نجاح كلنا آمهات أمومة

 

الموضوع منقول



انتقل إلى أعلى