عصبية الأم على أطفالها لا مفر منها خلال اليوم الذي يكاد





عصبية الأم على أطفالها لا مفر منها خلال اليوم الذي يكاد

 

عصبية الأم على أطفالها لا مفر منها خلال اليوم الذي يكاد لا ينتهي مع متطلبات الأمومة الكثيرة فكلنا كأمّهات ترتفع أصواتنا مراراً بسبب ألعاب متناثرة هنا وهناك، أو بسبب عراكات لحرب عالمية نشبت بين أخوين! إن للأمومة حمل مُتعِب على الأم في كثير من الأحيان، وبالتالي من الطبيعي أن تشعر بفقدان السيطرة على نفسها بين حين وآخر؛ وهو ما يُشعرنا كأمّهات بالقليل من الذنب، فما هي أسباب عصبية الأم على أطفالها وكيف نُصلح الموقف؟
أما إذا كانت الأمور خارج السيطرة وتشعرين بالحاجة لمساعدة من متخصص يمكنك طلب حجز استشارة توجيه وإرشاد عائلي أونلاين من خلال موقع الإلكتروني مع الأخصائية النفسيية رهام منذر لتعرفك كيفية التخلص من العصبية والتعامل الحكيم مع أطفالك
riham monzer
كلنا أمهات صحة نفسية احكي مع المختص تربية الطفل

 





اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

انتقل إلى أعلى