صَلّى عَليك اللَّه مَا خَفقت بنَا ‏أرواحُنا ترجُو جِوارك موعدَا ﷺ”





صَلّى عَليك اللَّه مَا خَفقت بنَا ‏أرواحُنا ترجُو جِوارك موعدَا ﷺ”

 

صَلّى عَليك اللَّه مَا خَفقت بنَا ‏أرواحُنا ترجُو جِوارك موعدَا ﷺ”

من زمان مانزلت لكم معلومات عن مكة ومعالمها وآثارها !
اليوم حيكون البوست عن معلومات نادره وخاصه ب ( الحجر الأسود ) و ممكن تكون أول مرا تمر عليكم ✨

هل كنتم تعرفون من قبل أن الحجر الأسود قد سُرِق عدة مرات؟! وهل تعرفون أيضا بأن الحجر الأسود الموجود في الكعبة حاليًّا ليس إلا ٨ قطع بحجم حبة الجوز مربوطة ببعضها البعض؟!

أولًا وقبل أن أحكي لكم قصة سرقة الحجر الأسود دعوني أحدثكم عن خصائصه الفريدة التي ليست موجودة في أي حجر آخر حيث أنه:
‏ لا يسخن بالنار ،ولا ينقل الأمراض، ويطفوا فوق الماء، ويخترقه الضوء!! وكان حجم الحجر الأسود متر مكعب تقريبا حينما وضعه إبراهيم عليه السلام!!

ولكن مرت على الحجر الأسود عدة حوادث ولم يتبقى منه سوى ٧ أو ٨ فصوص بحجم حبة الجوز حسب كلام الشيخ فيصل بن بدر المسؤول عن صيانة الحجر الأسود!! حيث يقول بأنه موضوع في مادة شمعية تتم صيانتها بشكل مستمر وهو محاط بإطار من الفضة الذي نراه حاليًّا!

أهم حوادث سرقة الحجر الأسود سرقة القرامطة للحجر الأسود حيث استولى القرامطة على الحجر الاسود سنة ٣١٧هجري وبقي عندهم ٢٢ عاماً!! والقرامطة هي فرقة سياسية دينية من غلاة الشيعة أسسها حمدان بن الأشعث الملقب بقرمط وهو إسماعيلي والإسماعيلية فرقة شيعية متطرفة
عندما هاجم القرامطة مكة المكرمة التى كانت تتبع الخلافة العباسية وانتزعوا الحجر الأسود من الكعبة وانتزعوا بابها قاموا بأعمال دموية بشعة قتلوا من الحجاج 30 ألفاً، ثم عادوا لديارهم ومعهم الحجر الأسود ووضعوه فى كعبة بديلة فى الأحساء ليحج إليها الناس!!

وظل الحجر الأسود معهم فى الإحساء لمدة 22 عاماً، يطوف الناس حول الكعبة ولا يجدون الحجر الأسود، حتى هدد الخليفة العزيز بالله الفاطمي فى مصر القرامطة بأن يسيِّر لهم جيشاً إلى الأحساء ليعيد الحجر الأسود، فخافوا على ملكهم فى الإحساء وأعادوا الحجر الأسود إلى مكة سنة 339 هجريا

فيما بعد استطاع العلماء على حسب ظنهم تحديد هوية الحجر الأسود على أنه حجر نيزكي سقط من السماء ولكننا كمسلمين نعرف بأن الحجر الأسود حجر من الجنة حيث ذُكر عن ابن عباس رضي الله عنهما قال: قال رسول الله ﷺ: نزل الحجر الأسود من الجنة، وهو أشد بياضا من اللبن، فسودتْه خطايا بني آدم!!

وقد قيل:
أنه يأتي يوم القيامة له عينان يبصر بهما ولسان ينطق به يشهد لمن استلمه بحق
‏وقد قبله النبي صلى الله عليه وسلم وتبعه علي

انتهى
‏وفي الختام اتمنى اني وفقت بختيار الموضوع ونقله

 





اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

انتقل إلى أعلى