حين هاجر النبي ﷺ وصاحبه أبو بكر، انطلق المشركون في آثارهما

حين هاجر النبي ﷺ وصاحبه أبو بكر، انطلق المشركون في آثارهما

 

حين هاجر النبي ﷺ وصاحبه أبو بكر، انطلق المشركون في آثارهما حتى وصلوا ⁧‫غار ثور، وأنصت الرسول ﷺ وصاحبه وهما في الغار إلى أقدام المشركين وكلامهم
‏يقول أبو بكر: قلت للنبي: لو أن أحدهم نظر تحت قدميه لأبصرنا ‏ فقال ﷺ: “يا أبا بكر! ما ظنك باثنين الله ثالثهما” صلوا على محمد وال محمد الطيبين الطاهرين

 

الموضوع منقول



انتقل إلى أعلى