الثقافة المنغولية اقرأ المزيد عنها في الجزء الثالث يعتبر فن

الثقافة المنغولية اقرأ المزيد عنها في الجزء الثالث يعتبر فن

 

الثقافة المنغولية اقرأ المزيد عنها في الجزء الثالث يعتبر فن صيد النسور واحداً من التقاليد المشهورة في جنوب منغوليا حيث يحاول السكان الحفاظ على هذه الطقوس والاحتفاء بها من خلال مهرجان النسر الذهبي الذي يقام في منطقة بيان أولغي ويعتمد هذا المهرجان على اكتشاف واختبارات مهارات الصيادين حيث يتم إطلاق النسور إلى أعلى قمة وانتظار رجوعها بأقصى سرعة ولقد بدأ هذا المهرجان يجذب المزيد من السائحين سنة بعد أخرىفي منغوليا ستتعلم من هذا الشعب الذي ارتبط بالأرض والطبيعة كيف يمكن أن تعيش بأقل الأشياء وتكون سعيداً حيث على مدى قرون من الزمن عاش المنغوليون في بيئة قاسية فلا نافذة لهم على البحر ولذلك حاولوا تلبية حاجاتهم الغدائية من خلال أكل اللحوم وشرب الألبان، واِقتصر نمط عيشهم على بعض المواد بعينها فابتكروا طرقاً للتخزين والحفظ تحسباً لأيام فصل الشتاء والخريفتعتبر تجربة المبيت في الخيمة المنغولية من بين أهم التجارب التي يمكنك أن تعيشها في منغوليا حيث يعيش أغلب الرحل داخلها فهي سهلة التنقل وتناسب نمط حياتهم وتتكون الخيمة المنغولية التي يطلق عليها محليا “اليار” من عدة أعمدة ومشابك مستقيمة الشكل تدعمها عجلة في الوسط تسمى بالتونو ولها شكل تاج، يرجح أن لها دلالات دينية بوذية وبعد وضع الأعمدة والتاج ينتقل المنغوليون لوضع غطاء السقف والذي يكون رفيعاً وجميلاً ثم غطاء ثاني مصنوع من جلد الخرفان وغطاء ثالث لمنع تسرب الماء في حالة سقوط أمطار غزيرةThis shot is credited to: muenchmax oman traveller mongolia
mongolia

 

الموضوع منقول





انتقل إلى أعلى