أيام الدوام كنت أعشق القمصان أو البلايز أو التيشيرتات البيضاء،، وسبق

أيام الدوام كنت أعشق القمصان أو البلايز أو التيشيرتات البيضاء،، وسبق

 

أيام الدوام كنت أعشق القمصان أو البلايز أو التيشيرتات البيضاء،،
وسبق وعلمتكم عن هذا العشق،،
،،،
ولأننا من زمان ماداومنا تحولت العقدة أو تحول العشق عندي للفساتين البيضاء ،،،
صدقاً ،،
أمس المغرب رحت للسوق بس عشان اشتري فستانين بيض ،،
بدون مبالغة،،
أخذتهن وطلعت،،
يعني بس هذا كان هدفي من دخلة السوق،،
واحد كان عاجبني من قبل وكان غويلي شوي،،
وماكنت أحتاجه بقوة فأنتظرهم يخصمون عليه،،
والثاني شايفته بفرع ثاني بس من تحت ما كان نظيف،،
وما كان عندهم من مقاسي إلا حبة وحدة،،
فجيت للفرع هذا وأخذته،،
ما أدري،،
أنا أحس الفساتين البيضاء شيء نظيف وأنيق،،
وراقي،،
لا،،،وأزيدكم من الشعر بيت ،،
ويوم رجعت للبيت تذكرت إن عندي واحد بالدولاب وجديد ما لبسته ،،
بعد بنفس اللون وله نفس الفكرة،،،
وعشان أكون معكم صادقة أكثر،،
كنت متذكرته قبل ما أروح،،
بس عادي،،
عجزت أقاوم ،،
أبيهن كلهن،،
أقول لكم حالة عشق،،
ماشاء الله تبارك الله،،
أمس وأنا طالعة من السوق كنت أهوجس بأمي
الله يغفر لها ويرحمها
أقول لو تشوفهن،،
تشوف فساتيني البيض اللي اشتريتهن يبي يجوزن لها؟؟!!
أو تبي تقول خلاص،،ييزي،،(يكفي)
هي كانت تحب الألوان المبهجة،،
أو على قولتها (أحب اللي يضحك)
وبعد كانت تحب الأبيض،،
المطرز بأبيض،،
مع إني ألاحظ بعض الحريم الكبار (اللي أمي طبعاً مو معهن)ما يحبونه،،
ما يحبون الفساتين البيضاء الطويلة،،
ما يحبونها أبد،،
ودائماً أسمع عبارة؛
حلو بس لو هو مهو هاللون،،
أنا ما أدري هل هو من باب التورع،،
يعني بدافع كراهيتهم للتشبه بالرجال؟؟
أو يمكن يكرهونه عشان يذكرهم بالكفن
(تفكيري أو تفسيري غريب شوي ،،،،صح؟؟)
أو إنه برأيهم لون غريب على النساء؟؟
يعني بجيلهم ما كان أحد يلبس أبيض،،

ما أدري وش وجهة نظرهم،،
،،
وأنتم يا رفيقاتي،،
من منكم مثلي تحب الأبيض ؟؟

 






اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.