‘ ‘ أنا لاقلت لي وشلونك وأنا ضايـق أقول بخيـر مدامك

‘ ‘ أنا لاقلت لي وشلونك وأنا ضايـق أقول بخيـر مدامك

 



أنا لاقلت لي وشلونك وأنا ضايـق أقول بخيـر
مدامك سائـلٍ عنـي أكيد أن ضيقتـي راحـت
أنا من كثر ماحبـك أشوفك فـي عيونـي غيـر
تضيق النفس من غيرك ولامـن شفتـك ارتاحـت
احبك كثر ماتطـري فبالـي وتشغـل التفكيـر
كثـر ماشيلـك بعينـي ونـاسٍ منهـا طاحـت
احبك كثر ما ادمح خطـاك أن خانـك التعبيـر
كثر ماخانت الرفقـه بكتـم أسرارها وباحـت
احبك كثـر صقـارٍ تولـع فـي محبـة طيـر
كثـر مادلـة الطيّـب بريحـة هيلهـا فاحـت
احبك كثر ماحس بشعـور أني عليـك أغير
كثر مازيح هالغيره عن أفكاري ولا انزاحـت
احبك كثر مالك داخلـي حـب وغـلا وتقديـر
كثر ماغبت عن عيني ودموع أمفارقك ساحـت
تصدق !! من عرفتك صرت احبك واكره التغيير
وأنا اللي كنت اعشق كـل نجمـه بالسمـا لاحـت
تأكد كـل ماتسئـل عـن حوالـي أكون بخيـر
مدامك سائـلٍ عنـي أكيد أن ضيقتـي راحـت ‘


ثامر شبيب كوب على البال

 






اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.